أخبار اليمنالأخبار المحلية

الحراك التهامي يشعل ثورة ضد الوصاية (صور)

النبأ اليمني ـ متابعات

أعلن الحراك التهامي السلمي رسميا ايقاد شرارة ما سماه “استئناف الثورة التهامية واستكمال نضال تحرير الأرض التهامية من الوصاية” مؤكدا مقدرة اصحاب الأرض على حماية البحر الأحمر، في اشارة إلى قوات ما يسمى “حراس الجمهورية” التي يقودها طارق عفاش في الساحل الغربي بتمويل اماراتي.

جاء ذلك في حفل ايقاد شعلة الذكرى السنوية التاسعة لقيام الحراك و”يوم الأرض التهامية”، مساء الإثنين، ومن على خطوط النار في قرية النخيلة بمديرية الدريهمي في محافظة الحديدة، وسط حشد جماهيري غير مسبوق للتهاميين، وحضور قيادات الوية المقاومة التهامية.

وأكد قائد الحراك التهامي السلمي الشيخ عبد الرحمن شوعي حجري الذي اوقد الشعلة التاسعة لانطلاق مارد الثورة التهامية في كلمة له، أهمية يوم الارض التهامية والانسان التهامي، مجددا صمود الحراك التهامي والمقاومة التهامية بوجه ما سماه “كل مؤامرات إعادة الهيمنة على تهامة”. 

الشيخ حجري، جدد “التزام الحراك التهامي والمقاومة التهامية باستكمال التحرير وانتزاع مايسعى إليه شعب تهامه من مطالبه المشروعة”. وقال: إن “الحراك التهامي السلمي مظلة لكل الشرفاء الوطنيين التهاميين وقد عانت تهامة كثيرا من الوصاية عليها منذ الاحتلال الامامي حتى يومنا هذا”.

مضيفا: “نحذر من محاولة تشتيت المقاومة التهامة التي هي صاحبة الأرض والاستحقاق والمعنية بإدارة شئونها وتحريرها، ونحذر الطامعين والطامحين على حساب شعب تهامة ومساعيه لتحقيق حكمه الذاتي على اقليمه وفقا لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل”. في اشارة لقوات طارق.

ودعا قائد الحراك التهامي جميع التهاميين إلى “اخذ الحذر مما يحاك من مؤامرات لضرب التهامي بالتهامي”. وقال: إن “تقرير لجنة الخبراء المقدم إلى رئيس مجلس الأمن الدولي بشأن التطورات في الساحل التهامي وضح مساعي شعب تهامه للحكم الذاتي الفيدرالي وفق مخرجات مؤتمر الحوار”.

مضيفا: “لدى الأمم المتحدة ومؤتمر الرياض وثائق تخص شعب تهامة وقضيتها العادلة”. وتابع: “حققت المقاومة التهامية انتصارات كثيرة مع المقاومة الجنوبية، وبدعم من دول التحالف العربي حتى حررت مناطق واسعة على شريط الساحل التهامي ووصلت إلى أطراف مدينة الحديدة”.

وعبر للمرة الاولى عن رفض نفوذ وهيمنة قوات طارق وخفر السواحل التابعة لها، بقوله: “هناك مئآت الآلاف من الصيادين الى جانب أحرار تهامه ومناضليها هم المسؤولون عن حماية البحر الاحمر وتأمينه”. مضيفا: “يجب دعم المقاومة التهامية ومساندتها لتحرير كافة اراضي تهامه”.

قائد الحراك التهامي السلمي الشيخ عبد الرحمن شوعي حجري، اختتم كلمته في يوم “الارض التهامية”، بتوجيه “الشكر لدول التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربيه السعودية ودولة الامارات العربيه المتحده بدعمهم الفعال للمقاومة التهامية”. مشددا على “التصدي لتفكيك المقاومة التهامية”. 

يشار إلى أن طارق عفاش، سعى عبر الترغيب والترهيب بتفجيرات واغتيالات، إلى تفكيك ألوية المقاومة التهامية المؤيدة للشرعية وضم كتائب عدة منها إلى قواته، لكنه فشل في تفكيك عدد من ألوية للمقاومة التهامية تضم ما يزيد عن 6000 مقاتل، وفي استقطاب قياداتها التهامية الشريفة ومنهم العميد أحمد الكوكباني.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: