أخبار اليمنالأخبار العربية

السعودية ترد على تكريم حماس للحوثي برفض عرضه مقايضة معتقلي الحركة لديها وبدء محاكمتهم اليوم

النبأ اليمني ـ متابعات

ردت المملكة العربية السعودية على تكريم حركة المقاومة الاسلامية (حماس) لعضو ما يسمى “المجلس السياسي الاعلى” لسلطة الحوثيين في صنعاء، ببدء اجراءات محاكمة قيادات الحركة المعتلقين لدى الرياض منذ ابريل 2019م، ورفض عرض الحوثي مقايضتهم بطيارين وضباط سعوديين معتقلين لدى صنعاء.

وأعلنت السلطات السعودية عن بدء اولى جلسات محاكمة المعتقلين الفلسطينيين، ومنهم مندوب حماس محمد الخضري وابنه، اليوم الاربعاء، عقب يومين فقط على تكريم ممثل الحركة في صنعاء، محمد علي الحوثي ومنحه درعها.

حركة المقاومة الاسلامية (حماس) كانت أعلنت في بيانات سابقة، أن السعودية تحتجز في سجونها نحو 60 فلسطينيا من أعضائها ومناصريها، بينهم ممثلها السابق في الرياض محمد الخضري ونجله هاني منذ أبريل 2019.

وطالبت الحركة في بيان لها الثلاثاء، السلطات السعودية باطلاق معتقلي الحركة. بينما دعاها رئيس حماس السابق، خالد مشعل إلى “التمسك بالرافعة الفلسطينية وترك التطبيع واطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين بسجونها لتتمكن من العودة إلى مكانتها في المنطقة”.

قوبل تكريم حركة حماس لمحمد علي الحوثي، بموجة انتقادات واسعة من وسائل اعلام وكتاب السعودية والامارات ودول خليجية وناشطيهم. ما اعتبر تغطية على تخاذل هذه الدول حيال العدوان الاسرائيلي الاخير على غزة والقدس والمسجد الاقصى بفلسطين.

ما دعا حركة المقاومة الاسلامية (حماس) إلى اصدار بيان يؤكد تقديره التضامن اليمني مع فلسطين، لكنه اعتبر أن “تصرف من اي عضو في الحركة يفهم منه الانحياز لطرف من اطراف الصراع المؤسف في اليمن، لا يمثل حركة حماس”.

ورد عضو ما يسمى “المجلس السياسي الاعلى” لسلطة الحوثيين على حملة الانتقادات لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) على تكريمها له بدرعها، بأنه “يعتبر التكريم شرفا كبيرا له” واستعداده تسليم الردع للسعودية في حال نفذت طلبا واحد.

القيادي البارز في جماعة الحوثيين، محمد علي الحوثي، قال في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” ليل الثلاثاء: “تكريمي من حماس شرف كبير لي. لقد كنت أنوي إهدائه لشهداء الجمهورية اليمنية خلال العدوان على اليمن” في اشارة لحرب التحالف.

مضيفا: “لكني حاضر للتنازل عن الدرع وإرساله لقيادة النظام السعودي إذا أفرج عن الأخوة المعتقلين لديه من دولة فلسطين (اعضاء بحركة حماس) ونجدد عرض مبادرة التبادل المعلنة من القائد السيد عبدالملك الحوثي بهذا الخصوص”. حد تعبيره.

وسلم ممثل حركة حماس في صنعاء، معاذ أبو شمالة، محمد علي الحوثي، درع الحركة “تقديرا لمواقفه تجاه الحركة والقضية والمقاومة الفلسطينية” حسب ما نقلت عن لقائهما الاحد، وكالة الانباء اليمنية (سبأ) الخاضعة لسلطة جماعة الحوثي في صنعاء.

الوكالة ذكرت أن “أبو شمالة نقل في اللقاء تحيات وشكر قيادة حماس لما وصفها بالمبادرات التي أطلقها عبد الملك الحوثي، للتضامن مع الشعب الفلسطيني ومقاومته ضد العدوان الاسرائيلي”. في إشارة لحملة التبرعات، ومقايضة معتقلي حماس لدى السعودية.

وأعلن زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي، في وقت سابق، عن مبادرةً للإفراج عن أحد الطيّارين السعوديين وأربعة من ضباط القوات السعودية وجنودها المعتقلين لديها، في مقابل الإفراج عن المعتقلين من أعضاء حركة “حماس” في المملكة، إلّا أن الأخيرة رفضت العرض.

كما دعا في نهاية شهر رمضان اليمنيين إلى “مساندة الشعب الفلسطيني بالمال وتقاسم الخبز معهم”، لتنطلق حملة تبرعات واسعة باسم “القدس اقرب”، اثارت موجة انتقادات البعض وتشكيكهم بمصير الاموال، فيما اعتبر البعض تسليم الحوثيين محصلة التبرعات لممثلي المقاومة الفلسطينية شاهد ادانة للشرعية التي لم تبادر بالمثل.

يشار إلى أن زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي، أعلن، الأسبوع الماضي، أن بلاده ستكون”جزءاً لا يتجزّأ من المعادلة التي أعلنها (الأمين العام لحزب الله) حسن نصر الله، والتهديد للقدس يعني حرباً إقليمية في إطار محور المقاومة”. مضيفا: “سنكون حاضرين بكلّ قوّة”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: