أخبار اليمنالأخبار المحلية

ردود الشارع اليمني على التهديدات الأمريكية للحوثيين بعد قصفهم لمطار أبو ظبي

ردود الشارع اليمني على التهديدات الأمريكية للحوثيين بعد قصفهم لمطار أبو ظبي

النبأ اليمني ـ متابعات

لقيت تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية بمحاسبة الحوثيين على خلفية الهجوم الذي شنته الجماعة على مطار أبو ظبي ومواقع استراتيجية نفطية في دولة الإمارات ردود افعال متباينة بين اوساط المجتمع اليمني.

جاء ذلك عقب تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان التي قال فيها “أن واشنطن تدين بشدة الهجوم الذي وصفه بأنه “إرهابي” على منشآت مدنية في أبوظبي بالإمارات وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

 وأضاف إن “التزامنا بأمن دولة الإمارات لا يتزعزع ونقف إلى جانب شركائنا الإماراتيين في مواجهة جميع التهديدات التي تتعرض لها أراضيهم”.

 كما تعهّدت الولايات المتحدة الإثنين بمحاسبة جماعة الحوثيين الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن هجوم مطار أبوظبي.

وتم رصد ردود افعال المواطنين حول تلك التهديدات الأمريكية حيث علق المواطن سفير با حميد”قائلا:” لم يعد لدى الحوثيين ما يخسروه حيث وهم يعلنون دائما أن امريكا هي عدوهم الأول ، وهي على رأس التحالف ، مضيفا أن الإمارات والسعودية هي تابعة للولايات المتحدة في المنطقة.

أما من حيث موقف الولايات المتحدة في حماية أمن الإمارات فقد أكد الإعلامي والناشط السياسي سيف الشرعبي أن الحوثيين تمكنوا من كشف قدرات الدول الكبيرة في منطقة الخليج ، مستغربا من أن دولاً بمستوى الإمارات والسعودية لا تمتلك أدنى مقومات الحماية رغم أنها تنفق أموال طائلة في هذا المجال.

ومن جهة حرص الولايات المتحدة على الوقوف مع الإمارات والسبب الرئيس حول إعلان الإدارة الأمريكية الجديدة قال الدكتور رشيد الضالعي أن الولايات المتحدة الأمريكية أثبتت أن النفط الإماراتي يهمها بالدرجة الأولى ، مشيرا الى أن ثروات دول الخليج تصب في صالح الدول الغربية بينما المواطن الخليجي لا يستفيد بشكل كبير من هذه الثروات.

وردا على سؤوال لماذا الولايات المتحدة لم تنسب هذه العملية لإيران ووجهتها للحوثيين بالرغم أن كل العمليات السابقة يتم توجيهها لإيران ، أجاب الباحث والناشط السياسي احمد الصلاحي بقوله إن الولايات المتحدة تستفيد من النفط الإماراتي بأكثر من 50%وهي نسبة كبيرة قد تجعل الولايات المتحدة تتأثر في حال تم استهداف حقول النفط مرة أخرى.

هذا وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عبّر في اتصال هاتفي اليوم، مع الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، إدانة واستنكار الولايات المتحدة للهجوم الصاروخي والطيران المسّير على المنشآت الإماراتية.

 يشار الى أن إمارة أبوظبي اعترفت ولأول مرة بالاستهداف الحوثي لثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح آيكاد 3، بالقرب من خزانات أدنوك، إضافة لوقوع حادث حريق في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: