أخبار اليمنالأخبار المحلية

عدن: موظفو مستشفى الجمهورية يطلقون نداء إستغاثة عاجلة لرئيس الجمهورية ويحملونه تفاقم وضعهم المعيشي بسبب انقطاع رواتبهم

النبأ اليمني ـ متابعات

ناشد عمال وموظفو هيئة مستشفى الجمهورية العام بمحافظة عدن، حكومة الرئيس هادي والسلطة المحلية بسرعة صرف مستحقاتهم المالية.

وأفاد موظفو المستشفى -في تصريحات صحفية- بأنهم يعيشون ظروفاً مأساوية جراء عدم صرف راتب شهر أبريل الماضي، وبقية المستحقات المالية من علاوات وحوافز، مشيرين إلى عجزهم عن توفير احتياجات شهر رمضان، ناهيك عن متطلبات واحتياجات عيد الفطر.

ودعا الموظفون الجهات المعنية إلى توجيه البنك المركزي في عدن بسرعة صرف مستحقاتهم المالية قبل قدوم عيد الفطر المبارك، وذلك من أجل توفير متطلبات أُسرهم.

مراقبون يرون أن إهمال القطاع الصحي في عدن وبقية المحافظات الجنوبية من قِبل حكومة هادي سيضاعف معاناة المواطنين، خصوصاً في ظل انتشار الأمراض والأوبئة الفتاكة التي حصدت أرواح الكثيرين.

مناشدة موظفي مستشفى الجمهورية تأتي بعد أكثر من شهر على وقفة احتجاجية نفَّذها موظفو مركز العزل في المستشفى -نهاية مارس الماضي- أمام مقر وزارة الصحة والسكان بعدن، للمطالبة بصرف مرتباتهم ومستحقاتهم المالية المتوقفة منذ ديسمبر 2020م، مُحمِّلين الوزارة مسؤولية توقف استقبال الحالات في المركز، وأمهلوها 5 أيام لتنفيذ مطالبهم وانتهت المهلة ولم تتم الاستجابة لتلك المطالب.

وفي أكتوبر الماضي، أعلن عمال وموظفو مستشفى الجمهورية الإضراب الجزئي عن العمل، والذي استمر أكثر من أسبوعين، احتجاجاً على عدم صرف مستحقاتهم المالية، مُتَّهِمين إدارتهم بالفساد ونهب المستحقات.. وطالب المحتجون بإقالة مدير المستشفى “أحمد سالم الجرباء”، كما حمَّل موظفو المستشفى ذاته في مايو الماضي، حكومة هادي مسؤولية عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم، بالتزامن مع تفشي الحُمِّيات وانتشار وباء كورونا.. مؤكدين أنهم لم يستلموا رواتبهم منذ فبراير 2020.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: