أخبار اليمنالأخبار المحلية

مصادر استهداف موكب محافظ عدن.. يأتي بين منظومة تطبيع الدولة ..وأخرى تبحث عن الفوضى و الإرهاب

مصادر استهداف موكب محافظ عدن.. يأتي بين منظومة تطبيع الدولة ..وأخرى تبحث عن الفوضى و الإرهاب

النبأ اليمني ـ متابعات

كشفت مصادر مسؤولة في محافظة عدن، بأن حادثة التفجير الإرهابي الذي استهدف موكب المحافظ أحمد لملس، يأتي ضمن مشهد سياسي منقسم بين قيادة السلطة المحلية بقيادة المحافظ احمد لملس، تسعى إلى تطبيع الحياة وبسط نفوذ الدولة وفقا لاتفاق الرياض بدعم سعودي وكان أبرز مظاهر هذا المسعى تعامل المحافظ العقلاني مع الاحتجاجات الأخيرة في عدن .. من جهة

وبين المجلس الانتقالي بقيادة عيدروس الزبيدي بدعم اماراتي يهدف إلى عسكرة المدينة و الإبقاء على حالة الطوارئ لاستخدامها لافتة تبرر تحتها قمع المعارضين والاستمرار في نهب الإيرادات وفرض الاتاوات واستثمار حالة الفوضى لعرقلة أداء الحكومة من داخل العاصمة عدن.

واضافت هذه المصادر، بأن هناك تنازع صلاحيات بين رئيس الانتقالي ومحافظ عدن وهو امتداد للصراع بين السعودية والإمارات في عدن بين تيار الصقور وتيار الحمائم داخل الانتقالي ..بين داعمي اتفاق الرياض وبين معرقليه .

محاولة اغتيال محافظ عدن هو دليل إلى وصول الصراع بين الطرفين إلى مرحلة حرجة تستخدم فيه الأدوات الأكثر عنفا ورعبا.

وكان المحلل السياسي عادل الحسني
قال بان ‏إنفجار سيارة مركونة يستهدف محافظ عدن أحمد حامد لملس؛ بعد قراراته التي حاول فيها تغيير بعض المنظومة الأمنية السابقة التابعة للانتقالي الإماراتي.

وقال الحسني بأن المحافظ بخير وقتل 4 من حراسته.

واشار الحسني في تغريداته ” ‏للعلم المنظومة الأمنية في عدن لا زالت بيد عيدروس الزبيدي وشلال شائع؛ ولم يتم تسليم المحافظ ومدير الأمن مدرعة إماراتية واحدة.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: