أخبار اليمنالأخبار العربية

هل نجح الحوثيين في خنق اقتصاد السعودية التي تعترف أنها تمر بأزمة اقتصادية خانقة؟

النبأ اليمني | متابعات

اعترفت السعودية بأنها تمر بمرحلة اقتصادية غير مسبوقة في القطاعات كافة وأن إيرادات النفط لم تغط أجور موظفي الدولة ورواتبهم التي تبلغ نصف ترليون ريال سعودي بالإضافة للعديد من الالتزامات جاء ذلك على لسان وزير الإعلام السعودي المكلف الدكتور ماجد القصبي .

وأضاف القصبي خلال المؤتمر الدوري للتواصل الحكومي الذي عقد اليوم، أن قرار رفع ضريبة القيمة المضافة كان مؤلما وأنه كان خيارا صعبا ولم يتخذ بسهولة.

وأكد أن “الھدف عندما رُفعت ضريبة القیمة المضافة كان عدم المساس بالرواتب أو البدلات، واختارت الدولة ھذا الخیار للمساعدة في مواجھة مشاكل ضعف الإيرادات”.

وأوضح أنه ” لولا القرار لاضطرت الحكومة اليوم إلى إجراءات قد تصل إلى إلغاء البدلات وربما خفض الرواتب”.

في السياق أكد مهتمون بالشأن الاقتصادي في اليمن والخليج بأن الحرب التي شنتها السعودية منذ ست سنوات على اليمن كان لها أثرا بالغا على الاقتصاد السعودي لا سيما وأن الحوثيين تمكنوا من امتصاص الصدمة وأثار الحرب الأولى عليهم وقلب طاولة المواجهات العسكرية بعد مرور هذا السنوات والتي تحول فيها الحوثيين للهجوم بعد أن كانوا مدافعين عن مناطق تواجدهم .

ولفتوا إلى أن الحوثيين تمكنوا من خنق الاقتصاد السعودي اثر استهدافهم لمواقع اقتصادية هامة لا سيما في مجال النفط داخل الأراضي السعودية وأن الظروف خدمة الحوثيين لإيصال السعودية لهذا الاعتراف الرسمي حين مثلت جائحة كورونا حملا مضاعفا لإرهاق الاقتصاد السعودي والذي صاحبه تعرض موسم الحج والعمرة للعام المنصرم إضافة أعباء جديدة للأعباء التي هزت اقتصاد واحدة من أغنى دول العالم .

وتوقع المراقبون انهيار الاقتصاد السعودي إذا ما استمرت في حربها العبثية ” حد وصفهم ” على اليمن وتواصل الازمات العالمية المتمثلة بجائحة كورونا ناهيك عن الضربات المتوقعة للمنشآت الاقتصادية العملاقة من قبل جماعة الحوثي .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: