أخبار اليمنالأخبار المحلية

ورد الآن .. قائد كتيبةيعلن انشقاقه عن قواته بالساحل الغربي وإنضمامه إلى جماعةالحوثي

النبأ اليمني ـ متابعات


اعلنت جماعة الحوثي عن استقبال قائد عسكري آخر انشق عن قوات ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” التي يقودها طارق صالح بتمويل اماراتي في الساحل الغربي لليمن.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) التابعة للحوثيين عن السلطة المحلية لمحافظة الحديدة، أنها “استقبلّت، الاربعاء، العميد هيثم سالم عريك، قائد كتيبة باللواء السادس من القوات التابعة لطارق صالح”.

مشيرة إلى أنه “كشف العائد العميد هيثم عريك، عن رغبة صف ضباط وأفراد من جبهات عديدة في الساحل الغربي، بالعودة إلى ما وصفه صف الوطن بالاستفادة من قرار العفو العام، التابع للحوثيين ويجري التنسيق لعودتهم”.

ونوهت بأن “العميد عريك اكد انكشاف مخططات دول التحالف واطماعها في السيطرة على اليمن وسواحله وثرواته”. معلنا انضمامه إلى الحوثيين في “مواجهة تحالف الغزو والاحتلال” حد وصفه.

لافتة إلى أن تأكيد محافظ الحديدة التابع للحوثيين محمد عياش قحيم “حرص قائد الثورة والقيادة السياسية على سلامة كل أبناء الوطن وتقديم التسهيلات للعائدين سواء بالتنسيق المسبق أو أثناء وصولهم النقاط الامنية”.

ونقلت عن عضو مجلس الشورى عبد الرحمن مكرم زعمه أن ”وصول عدد العائدين إلى ثلاثة عشر ألف من المغرر بهم، يؤكد مدى صدق تعامل السلطات في صنعاء وتأمينها لوصول العائدين إلى مناطقهم بكل سهولة”.

وذكرت أن “مدير استخبارات المنطقة العسكرية الخامسة (التابعة للحوثيين)العميد رياض بلذي، أكد أن الفرصة ما تزال سانحة لمن يرغب بالعودة إلى صف الوطن، من ضباط وصف ضباط وأفراد ومدنيين باعتبار الوطن يتسع لجميع أبنائه”.

يأتي انشقاق العميد عريك امتدادا لسلسلة انشقاقات عن قوات طارق شملت كتيبتين بكامل طاقمها جرى استقبالهما في صنعاء بحفاوة، إضافة إلى عشرات الضباط والقيادات العسكرية، بينهم قائد العمليات الحربية لما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية”.

يشار إلى أن المنشقين عن قوات طارق في الساحل الغربي، اتفقوا في تبرير انسحابهم بما سموه “رفض العمالة للامارات وخدمة اجندة اطماعها في السيطرة على سواحل اليمن وموانئه وجزره وفصل جنوب اليمن لخدمة مصالحها وحليفها الكيان الاسرائيلي”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: