أخبار اليمنالأخبار المحلية

الإنتقالي يستعد لإعادة ” الإدارة الذاتية ” تمهيداً لإعلان الإنفصال

الإنتقالي يستعد لإعادة ” الإدارة الذاتية ” تمهيداً لإعلان الإنفصال

النبأ اليمني ـ متابعات

بدأ المجلس الانتقالي، الخميس، فرض واقع جديد في مناطق سيطرته، جنوبي اليمن، تمهيداً لإزاحة الشرعية بشكل نهائي، وسط أنباء عن ترتيبات لإعلان المجلس، الإنفصال خلال الأيام المقبلة.

وكشفت مصادر مطلعة، عن مداولات في أوساط قيادات المجلس الإنتقالي لاتخاذ خطوات تصعيدية كإعلان حكومة مصغرة، أو ما تعرف بـ” حكومة حرب “، مشيرة إلى أن الهدف من هذه الخطوة ليس مواجهة الوضع الملتهب جنوبي البلاد، بل ذات أبعاد تتعلق بإعادة إعلان الإدارة الذاتية على المحافظات الجنوبية، ما يعني التمهيد لعملية الإنفصال.

وأكدت المصادر أن قوات الإنتقالي انتشرت في شوارع عدن، مع دفع تعزيزات إلى أبين ولحج، تزامناً مع إعلان رئيس المجلس، عيدروس للزبيدي، حالة الطوارئ في عموم مناطق سيطرة المجلس، ما يشير إلى حل حكومة هادي وتعطيل الدستور القائم.

وكان الزبيدي قد دعا قواته للتعبئة العامة ورفع الجاهزية القتالية لمواجهة من سماهم ” العناصر المندسة ” في إحتجاجات عدن.

وتأتي تحركات المجلس الإنتقالي الموالي للإمارات، لإعلان الإنفصال، أو تشكيل حكومة حرب، لتؤكد قطع الطريق على الشرعية، وإنهاء وجودها في المشهد اليمني، في محاولة لتعزيز فرص المجلس في الحضور على طاولة أي مفاوضات سياسية قادمة كممثل عن الجنوب.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: