أخبار اليمنالأخبار العربية

“المهنيين السوداني” يدعو لإنهاء الشراكة مع المجلس العسكري والبرهان ينفي نية الانقلاب

“المهنيين السوداني” يدعو لإنهاء الشراكة مع المجلس العسكري والبرهان ينفي نية الانقلاب

النبأ اليمني ـ متابعات

جدد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان نفيه ما يدور عن نية القوات المسلحة القيام بانقلاب ضد الوضع الحالي، وذكر أن أي حديث من هذا النوع هو “محض افتراء”.

جاء ذلك، خلال مخاطبته ضباطاً في الجيش السوداني من رتبة عميد وما فوق، وهي المخاطبة الثانية من نوعها اليوم الأحد في إطار السجال الدائر بين العسكريين والمدنيين.

وطبقاً لمصادر “العربي الجديد”، فإن القوات النظامية سحبت عناصرها الذين يحرسون مقار وأصول صادرتها لجنة التفكيك من رموز النظام السابق، ما يؤكد أن التوتر في السودان بات يتصاعد على رأس الساعة.

وأوضح البرهان، في خطابه، أن “القوات المسلحة هي التي أفشلت المحاولة الانقلابية الأخيرة والتي كانت ستحدث فتنة في البلاد”، وجدد حرصه على وحدة البلاد وتوافق القوى السياسية، كما شدد على أن تلك الوحدة هي الطريق الأوحد لإنقاذ البلاد من واقعها الحالي.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين إلى “استكمال الثورة… وإنهاء الشراكة مع المجلس العسكري وإلغاء الوثيقة الدستورية لتشكيل حكم مدني خالص وفق أهداف ثورة ديسمبر”

من جهته، قال عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان: “جاهزون لأي مغامرة غير محسوبة العواقب ولأي أحد يتعدى على الوثيقة الدستورية”، مضيفاً “لم أتخوف عندما سحبت مني الحراسات لأني محروس من هذا الشعب”.

كما توافد عشرات الثوار إلى مقر لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو، التي يرأسها محمد الفكي سليمان، عضو مجلس السيادة، الذي دخل في معركة كلامية مع البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو.

وهتف الثوار بشعارات الثورة مثل “يسقط يسقط حكم العسكر” و”الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية”، فيما ستعقد اللجنة مؤتمراً صحافياً.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: