أخبار اليمنالأخبار المحلية

انسحاب مفاجئ لقوات الأمن الخاصة من محيط منشأة بلحاف دون تعليق رسمي اوتوضيح من قبل التحالف .. !!

انسحاب مفاجئ لقوات الأمن الخاصة من محيط منشأة بلحاف دون تعليق رسمي اوتوضيح من قبل التحالف .. !!

النبأ اليمني ـ متابعات

افادت مصادر محلية بعودة جميع القوات التي انتشرت خلال اليومين الماضيين في بلحاف ضمن تصعيد عسكري لطرد القوات الاماراتية إلى مواقعها ومعسكراتها في عتق.

وقالت المصادر إن قوات الأمن الخاصة التابعة لقوات الحكومية انسحبت الثلاثاء، من مواقع ونقاط تمركزها في محيط منشأة بلحاف اهم منشات انتاج للغاز المسال في شبوة، دون توضيح من قبل التحالف او تعليق رسمي من قبل الحكومة وسلطات شبوة التي صعدت ضد الامارات .

وجاء الانسحاب عقب لقاء مسائي جمع قائد القوات السعودية في شبوة يوسف الشهراني بمحافظ شبوة وقادة القوات الاماراتية في منتجع شوران المحاذي لمنشأة بلحاف.

وافادت تقارير اعلامية في وقت سابق بأن الاطراف اتفقت على التهدئة مقابل منح القوات الاماراتية 3 اشهر لترتيب اعادة تشغيل منشاة الغاز ..

ولم تعلق سلطات شبوة بقيادة المحافظ بن عديو رسميا على التطورات فيما لم توضح السعودية عما تم الاتفاق عليه كونها الوسيطة بين القوات الإماراتية والحكومة.

وكان بن عديو اعلن قبل يومين الحرب على الإمارات بذكرى سيطرة القوات الحكومية على المحافظة النفطية في اغسطس من العام 2019.

ومع أن سلطة شبوة وضعت طرد الإمارات كخطوط عريضة الإ أنها تراجعت خلال المفاوضات للمطالبة بإخراج فصائل يمنية تدربها القوات الاماراتية في المنشأة وعلى راسها فصيل “مكافحة الارهاب” بقيادي عادل على هادي المصعبي.

ويرى مراقبون أن لايمكن أن تحدث أي مواجهات بين الطرفين مالم تكن تحت نظر التحالف الاماراتي السعودي الذي يتحكم بمجريات الأحداث في المحافظات المحررة .

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: