أخبار اليمن

مصدر دبلوماسي يكشف عن أسباب توقف مرتبات الجيش الوطني في المحافظات المحررة

مصدر دبلوماسي يكشف عن أسباب توقف مرتبات الجيش الوطني في المحافظات المحررة

النبأ اليمني ـ متابعات

كشف مصدر دبلوماسي يمني، عن وجود مقاصد سياسية لتوقف السعودية عن دفع مرتبات الجيش الوطني منذ 10 أشهر، مؤكدًا لجوء التحالف السعودي الاماراتي إلى ما وصفها بـ”سياسة الاقصاء المتعمَّد” للجيش الموالي للشرعية، لصالح الفصائل العسكرية المضادة، مثل قوات “الانتقالي” وطارق صالح.

وعلل المصدر توقف السعودية عن دفع مرتبات الجيش الموالي للشرعية، في مقابل سخائها مع كتائب الانتقالي الجنوبي وطارق صالح، ودفع رواتبهم بشكل دوري، إلى اقتناع المملكة بموقف شريكتها (الامارات) في التعامل مع الجيش الوطني بصفته الجناح العسكري لحزب الإصلاح، الذي تتجه السعودية إلى تحجيم نفوذه السياسي والعسكري.

وأشار المصدر، إلى أن التحالف بدأ حديثا في اتباع سياسة تهدف إلى تفكيك الكتلة العسكرية في الشرعية، لافتًا إلى ان تجميد صرف مرتبات جيش الشرعية يأتي من قبيل زعزعة ثقة العسكريين في قيادتهم غير القادرة على دفع مستحقاتهم، الأمر الذي يجعل معظمهم بين خيارين كلاهما مر: إما الانضمام إلى معسكر الحوثيين، أو الالتحاق بكتائب التجنيد في الساحل الغربي ضمن قوات طارق صالح الذي يتمتع بدعم سخي من التحالف السعودي الاماراتي.

وكانت مصادر عسكرية كشفت في وقت سابق عن وجود بوادر لتمرد داخلي في الجيش الوطني، احتجاجا على توقف الشرعية عن صرف مستحقات الجنود المتوقفة منذ 10 أشهر، في حين هددت بعض الألوية بترك مواقعها للحوثيين والانسحاب من الجبهة للأسباب ذاتها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: