أخبار اليمنالأخبار المحلية

تظاهرات شعبية واحتجاجات غاضبة تعصف بمدينة عدن وانقلاب مفاجئ لموظفو البريد ؟!

النبأ اليمني ـ متابعات

تستمر موجة الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية والعمالية المطالبة بتحسين الجانب الخدمي وأحوال الموظفين المعيشية في عدد من الدوائر العامة بمحافظة عدن.

مقطع فيديو متداول أظهر احتجاجاً عمالياً ضد مدير عام بريد منطقة عدن “لمياء مجور” المعينة من قبل محافظ المحافظة “أحمد حامد لملس”، حيث قام الموظفون بطردها من مكتب المعلا وسط هتافات عبروا فيها عن استيائهم من زيارتها.

موظفو البريد كانوا قد بعثوا برسالة –أواخر ديسمبر الماضي- إلى محافظ محافظة عدن طالبوه فيها بالالتفات إلى آرائهم وتعيين مدير عام من كوادر البريد السابقة وإلغاء قرار تعيين “لمياء مجور” الذي سبق أن أصدره الخميس 17 ديسمبر 2020م.

وكان موظفو البريد قد نظموا –الأحد 20 ديسمبر- وقفة احتجاجية أمام بريد خور مكسر عبروا فيها عن استيائهم من قرار تعيين “لمياء مجور”، مؤكِّدين رفضهم تعيين مدير عام من خارج الهيئة.

إلى ذلك، أظهر مقطع فيديو آخر تظاهرة شعبية نظمها أبناء مديرية الشيخ عثمان -الاثنين- أمام مبنى المجلس المحلي للمطالبة برحيل مأمور المديرية “وسام معاوية”، واستمرت الاحتجاجات حتى وقت متأخر من مساء الاثنين.

وقام المحتجون بإحراق الإطارات تعبيراً عن غضبهم من تردي الجانب الخدمي وتجاهل مسؤولي المجلس المحلي تجاه مطالباتهم المستمرة، وتجدر الإشارة إلى أن التظاهرة التي نظمها أبناء الشيخ عثمان أعقبها انفجار قنبلة صوتية وإطلاق نار كثيف من قِبَلِ مجهولين.

وتنظِّم اللجان النقابية في المؤسسات العامة بعدن احتجاجات مستمرة تهدف إلى تحقيق مطالب الموظفين المتعلقة باستحقاقاتهم المالية والإسكان، وكذا وقف العبث الحاصل في مراكز الإيرادات من قبل جهات نافذة في المدينة.

ويتضمَّن الشق الاقتصادي من اتفاق الرياض إلزام حكومة الرئيس “هادي” بإجراءات تحسين جودة الخدمات للمواطنين، ووقف انهيار العملة المحلية، وصرف استحقاقات الموظفين، إضافة الى تفعيل المؤسسات الرقابية لمكافحة الفساد، غير أن المشهد العام في عدن يؤكد تجاهل الحكومة لتلك الإجراءات ما يفاقهم حالة الغضب لدى المواطنين وموظفي الأجهزة العامة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: