أخبار اليمنالأخبار المحلية

خبراء دوليين يتهمون التحالف والحكومة بالوقوف خلف الأزمة الاقتصادية في اليمن ويسخرون من تصريحات بن مبارك الأخيرة

النبأ اليمني ـ متابعات

اتهم خبراء محللون اقتصاديون الحكومة “اليمنية” بالوقوف وراء انهيار الريال بفعل سياساتها التي تستلزم تداركها عبر سلسلة من الإجراءات الصارمة، في مقدمتها ترشيد الإنفاق الحكومي، لا سيما الرواتب التي تُصرَف بالدولار لقيادات ومسؤولي الحكومة خارج اليمن، فضلاً عن وقف عمليات طباعة العملة دون غطاء.

جاء ذلك تعليقاً على تصريحات وزير الخارجية في الحكومة الشرعية “أحمد عوض بن مبارك” والتي اكد فيها -الثلاثاء- أن الحكومه تحرص على ضمان وصول المواد الغذائية والأدوية والمشتقات النفطية إلى كل أرجاء اليمن بما فيها مناطق سيطرة الحوثيين.

وسخر المراقبون من تصريحات “بن مبارك” موجهين له اتمهاماً بالعمل على عرقلة المسار السياسي الرامي لحل الأزمة في اليمن؛ إذ تدفع سلطنة عمان نحو تقريب وجهات النظر والعمل على تسهيل دخول الوقود والمواد الغذائية عبر موانئ الحديدة ومطار صنعاء والتي بقيت محتجزة لعدة أشهر وفق تقارير إعلامية..

وقالوا إن “المشار إليه ” يُطلِق تصريحات من شأنها تقويض مساعي السلام، سواء المتعلقة بإنهاء الأزمة في اليمن أو مشاورات الرياض بين الحكومة و الانتقالي.

“بن مبارك” دعا -في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”- إلى دعم برامج حكومته لتحقيق التعافي الاقتصادي ومعالجة القضايا الاقتصادية والتخفيف من أعباء الأزمة الإنسانية.

ونقلت صحيفة “العرب” عن خبراء اقتصاد ومختصين ماليين اتفاقهم في تفسير الأزمة الاقتصادية في اليمن باعتبارها نتاجاً للكلفة الاقتصادية التي يدفعها اليمنيون بسبب الحرب الدائرة منذ سبع سنوات تقريباً والتي يديرها التحالف بقيادة السعودية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: