أخبار اليمنالأخبار المحلية

عاجل.. سلفية اليمن تعلن التصعيد ضد التحالف وتطالب بالإفراج الفوري عن الداعية السلفي “ياسر العزاني” وتصدر البيان رقم (1)

عاجل.. سلفية اليمن تعلن التصعيد ضد التحالف وتطالب بالإفراج الفوري عن الداعية السلفي “ياسر العزاني” وتصدر البيان رقم (1)

النبأ اليمني | خاص

علق التيار السلفي في اليمن على حادثة اعتقال الداعية ياسر العزاني من قبل قوات الإنتقالي المدعومة إماراتيا بمدينة عدن عقب انتقاده للتطبيع مع إسرائيل في خطبة ألقاها الجمعة الماضية.

واستنكر التيار السلفي: “أهل السنة والجماعة في اليمن في بيان صادر عنهم أمس السبت ” حادثة اعتقال الداعية العزاني من قبل عناصر مسلحة خارجة عن القانون على خلفية انتقاده للتطبيع معبرة عن استياءها الشديد واسفها البالغ إزاء الانفلات الأمني والفوضى العارمة التي تشهدها مدنية عدن في ظل غياب السلطات المحلية والرسمية.

وأدان البيان الصمت الحكومي المريب لشرعية الرئيس هادي وتصرفها ألا مسؤول تجاه مواطنيها في المحافظات الجنوبية وما يتعرضون له من قبل التشكيلات العسكرية المارقة، مطالبا الأخيرة بتحديد موقف رسمي من التطبيع مع إسرائيل والتوضيح عما إذا كانت ترفضه بشكل علني أم أن خشيتها من ردة فعل الشارع اليمني دفعها إلى تأييده من تحت الطاولة .

واستغرب البيان” حالة الصمت الإماراتي المفاجئ عن الحادثة المؤسفة والفعل المشين لاسيما وأن القضية متعلقة بأحد قيادات التيار السلفي الذي تعتبره أبوظبي حليفها الاستراتيجي في اليمن مشيرا إلى أن الأخوة الأشقاء في دولة الإمارات لم يٌراعوا العلاقات المشتركة بين حلفائهم في اليمن ولم يقدروا تضحيات ألوية العمالقة المساندة لقوات التحالف في حربها على اليمن منذ ما يقارب الستة أعوام .

وطالب البيان ” من حكومة أبوظبي بتحديد موقفها من الحادثة واتخاذ موقف حاسم تجاه منفذي جريمة الاعتقال مشددا على ضرورة الكشف عن مصير الشيخ العزاني وتحديد مكانة اعتقاله والافراج عنه بصورة عاجلة ، ومعتبرا صمت ابوظبي مدعاة للشك والريبة عن علاقتها بالحادثة.

وحمل البيان التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات المسؤولية الكاملة في حال تعرض الداعية ياسر العزاني لأي مكروه من قبل خاطفيه محذرا من مغبة الاستمرار والتمادي في اعتقاله ومؤكدا بأن جريمة الاختطاف لا يمكن لها أن تضيع هدراً، وسجنه سوف يصبح نقمة على الطغاة والعابثين بأمن عدن.

وشدد البيان على أن التطبيع مع “الكيان الصهيوني” “يناقض لوازم الولاء للمؤمنين ووجوب نصرتهم والبراءة من المعتدين وعدم مبادلتهم المودة وقد أخرجوا المسلمين من ديارهم ومقدساتهم وهذا موقف ثابت لأهل السنة والجماعة لا ولن تحيد عنه “.

وكانت قوات أمنية تابعة للانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا قد اعتقلت الداعية السلفي ياسر العزاني “بمدينة عدن جنوبي اليمن على خلفية خطبة ألقاها الاخير ، وأكدت على دعم فلسطين، وانتقدت التطبيع مع إسرائيل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: