أخبار اليمنالأخبار المحلية

عاجل.. يحدث هذا في مطار سقطرى.. تصعيد عسكري الانتقالي يدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة والإمارات تحرك عشرات الآليات لمحاصرة القوات السعودية وسط انتشار عسكري كثيف في كافة أرجاء الجزيرة والساعات القادمة حاسمة؟!

 
النبأ اليمني | خاص

أفادت مصادر محلية أن عشرات الآليات والأطقم العسكرية الإماراتية، انتشرت مساء اليوم الثلاثاء، في أنحاء متفرقة من جزيرة سقطرى جنوب شرق اليمن .
 

ووفقاُ للمصادر فإن قوات “الإنتقالي الجنوبي” الممولة إماراتيا، انتشرت على متن عدد من المدرعات والأطقم العسكرية في مناطق قرب ميناء الجزيرة، ومديرية قلنسية.
 

وأضافت المصادر أن الانتقالي دفع بعربات عسكرية إلى مناطق محاذية تتواجد فيها قوات “الواجب 808 السعودية”.
 

وبحسب المصادر أن الانتشار المفاجئ لعناصر الانتقالي، جاء عقب وصول خلية جديدة للمخابرات الإماراتية أمس الاثنين، التي يقودها الضابط الإماراتي المتقاعد، محمد علي أرحمه، برفقته أثنين آخرين، إلى مطار حديبو.
 

وقالت المصادر إن قائد خلية المخابرات الإماراتية ، إلتقى بشخصيات اجتماعية وقيادات في “المجلس الانتقالي” التابع للإمارات، عقب وصوله إلى ارخبيل سقطرة ، بالإضافة إلى قيادات من حزب المؤتمر بالجزيرة، سلم كل منهم شيك بمبالغ مالية ضخمة بحجة ما يسمى “مكرمة من محمد بن زايد” كشراء ولاءات وتنفيذ أجندة، ضد التواجد السعودي بالجزيرة.
 

واتجهت القوات الإماراتية لتمويل مظاهرات واحتجاجات مناهضة للتواجد السعودي في الجزيرة، وتحريض عناصرها بالاشتباك مع “قوات الواجب” التي تسيطر على المطار وميناء الجزيرة.
 

وكان قد تعرض مدير الميناء الموال للقوات السعودية رياض سعيد سليمان، للاختطاف أمس الأول، من قبل عناصر الانتقالي، وايداعه أحد السجون الإماراتية في الجزيرة، بعد اعتراضه دخول سفن إماراتية مشبوهة إلى الميناء.
 

وتعرض رئيس دائرة المنظمات الجماهيرية في فرع “الائتلاف الوطني الجنوبي”، الموال للإصلاح الدكتور أحمد سالم صالح العامري، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء للاختطاف من مقر عمله في كلية التربية، واقتياده إلى جهة مجهولة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: