الأخبار العربية

في موقف نادر.. رئيس البرلمان الإيراني يقر بمعاناة الأهواز من الحرمان والعنصرية

في موقف نادر.. رئيس البرلمان الإيراني يقر بمعاناة الأهواز من الحرمان والعنصرية

النبأ اليمني | متابعات

أقر رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، بأن أهالي مدينة الأهواز ذات الأغلبية العربية، يعانون من تردي الأوضاع المعيشية والظروف الاقتصادية الصعبة، فضلا عن شعورهم بالحرمان والعنصرية.

وقال قاليباف في تصريحات خلال زيارته مدينة الأهواز الواقعة في محافظة خوزستان جنوب غرب إيران ”أدركت خلال زياراتي المتعددة لخوزستان، أن أهالي منطقة الأهواز يعانون من شعور الحرمان والعنصرية، وهذا بالفعل صحيح“.

وأضاف رئيس البرلمان الإيراني، أن ”أهالي الأهواز يواجهون تحديات ومشكلات معيشية عديدة من بينها الوظائف، وتوفير مياه الشرب، وأزمة الصرف الصحي، وتهالك البنية الخدمية للمدينة، ونأمل أن نشهد حل هذه المشكلات واستجابة المسؤولين“.

وشدد قاليباف على ضرورة سماع مشكلات المواطنين على لسان المواطنين أنفسهم، لافتا إلى حديث سكان المنطقة حول وجود مشكلة في توزيع الموازنة المخصصة للخدمات، في ظل غياب رقابة السلطات، بحسب ما نقلت وكالة ”تسنيم“ الإيرانية.

يُذكر أن عددا من نواب البرلمان الإيراني، أجروا أولى زيارتهم التفقدية في دورة البرلمان الجديدة، إلى مدينة الأهواز، للوقوف على الأزمات التي يعاني منها الأهالي، وذلك في ظل تصاعد أصوات السكان المنددين بتردي الأوضاع المعيشية والصحية.

وكانت مدينة الأهواز قد شهدت احتجاجات عدة من قبل الأهالي خلال الأشهر الأخيرة، ضمن اعتراضهم على تردي الأوضاع المعيشية والصحية، وأبرزها انقطاع مياه الشرب لفترات طويلة، الأمر الذي تطور إلى مواجهة الأهالي مع قوات الأمن الإيراني، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين.

وأشارت تقارير إخبارية إلى تصاعد حدة احتجاجات العمال والمتقاعدين في الأهواز، ضد تردي أوضاعهم الاقتصادية وتأخر صرف الرواتب، إلى حد أن سلطات النظام الإيراني لاحقت عددا من النشطاء والصحافيين وأصحاب الرأي المتضامنين مع أهالي الأهواز، وفق تقارير جهات معارضة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: