أخبار اليمنالأخبار الدولية

الأمم المتحدة تبحث وساطة مصرية لدى صنعاء بعد رفض طهران التدخل

الأمم المتحدة تبحث وساطة مصرية لدى صنعاء بعد رفض طهران التدخل

النبأ اليمني ـ متابعات

زار المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبرغ العاصمة المصرية القاهرة، والتقى اليوم بوزير الخارجية المصري سامح شكري.

وحسب تغريدة للحساب الرسمي للمبعوث الأممي إلى اليمن على تويتر، فقد “تطرق اللقاء إلى تطورات النزاع الجارية في اليمن”.

وقال مكتب المبعوث الأممي أن المباحثات أيضاً تناولت دور دول المنطقة في دعم جهود الأمم المتحدة الرامية للوصول إلى حل سياسي مستدام للنزاع.

اللقاء من وجهة نظر محللين سياسيين يكشف أن الأمم المتحدة لم تتمكن من الخروج بنتيجة مرضية ببحثها في وقت سابق وساطة إيرانية لدى صنعاء للقبول بمقترحات ترفضها صنعاء وتعتبرها استسلاماً وحلولاً جزئية.

وكانت طهران قد أحالت محاولات سعودية سابقة لإقناع صنعاء بوقف الهجوم نحو مدينة مأرب إلى التفاوض المباشر مع صنعاء، وأكد الوفد الإيراني للوفد السعودي اللذين تباحثا بشكل مباشر في بغداد بأن طهران لا تملك أي قرار على صنعاء ولا تستطيع التأثير على صانعي القرار في اليمن ونصح الوفد الإيراني وفد الرياض بأن على الأخيرة التخاطب المباشر والجلوس المباشر مع صنعاء.

فشل المحاولات الأممية والسعودية لدفع طهران للتوسط لدى صنعاء، دفع بالأمم المتحدة إلى محاولة أخرى لتوسيط القاهرة لدى صنعاء علّها تجد طريقها لإقناع القيادة السياسية لصنعاء بما تطرحه الرياض من اشتراطات تراها صنعاء غير منطقية ولا تمت للسلام بأي صلة.

وكان نائب وزير خارجية صنعاء، حسين العزي قد غرّد على حسابه بتويتر في هذا السياق، وقال العزي إن “السيادة والاستقلال جوهر قضيتنا والأساس الذي قامت وتقوم عليه آمالنا وتضحياتنا كشعب وثورة لذا كل سلام على حساب هذا المبدأ إنما هو سلام زائف لا نستطيع قبوله”.

وأضاف العزي في تغريدته “إن السلام الحقيقي يرتكز على الاحترام التام لسيادة وأمن ومصالح الجمهورية اليمنية في مقابل الاحترام التام لسيادة وأمن ومصالح الجوار”.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: