أخبار اليمنالأخبار الدوليةالأخبار المحليةالصحة والمجتمع

بيان رسمي عاجل وفيديوهات مرعبة تحبس الأنفاس لسيول جبارة تجرف البشر والشجر وكل شيء يقع أمامها

صدر بيان رسمي عاجل بالتزامن مع تداول ناشطون مشاهد مرعبة لسيول جارفة وغير مسبوقة خلفت مئات القتلى والمصابين.

في الوقت الذي ما تزال الأمطار والسيول التي بدأت في باكستان منذ يونيو الماضي تحصد مزيداً من الضحايا، أعلنت السلطات الباكستانية، اليوم الأحد، إن نحو ألف شخص لقوا حتفهم جراء السيول والفيضانات الناتجة عن الأمطار الموسمية.

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الباكستانية أن حصيلة ضحايا الفيضانات والسيول التي اجتاحت مساحات شاسعة في البلاد ارتفعت إلى 1033 قتيلا و1500 جريح، مضيفة إن الوفيات الناجمة عن الأمطار والفيضانات التي بدأت منتصف يونيو/ حزيران الماضي بلغت 1033، وذلك بعد الإعلان عن وفيات جديدة في إقليمي خيبر بختنخوا والسند، بحسب البيان.

وقضى 119 شخصاً خلال الساعات الـ24 الأخيرة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 1033 قتيلاً، فيما لا تزال الأمطار الغزيرة تهطل على بعض أنحاء البلاد.

وناشدت باكستان دول العالم من أجل المزيد من المساعدات الدولية وسط فيضانات دمرت البلاد، ما دفع الناس إلى البحث عن أراضي أكثر ارتفاعا وجفافا.وكانت الفيضانات طالت أكثر من 33 مليون شخص، أي باكستاني من أصل سبعة، كما دمرت نحو مليون مسكن أو ألحقت بها أضرارا جسيمة، بحسب ما أكدت الحكومة.

شاهد فيديو للسيول الجارفة

إلى ذلك، تسببت الفيضانات في نفوق نحو 720 ألفا من الماشية وإتلاف أكثر من ثمانين ألف هكتار من الأراضي الزراعية وتدمير أكثر من 3400 كلم من الطرقات وجرف 149 جسرا، وفق ما أفادت فرانس برس.

فيما أوضحت السلطات الرسمية أن فيضانات هذا العام يمكن مقارنتها بفيضانات 2010 التي كانت الأسوأ على الإطلاق، حيث قتل أكثر من ألفي شخص وحاصرت المياه نحو خُمس سكان البلاد.

وتعتبر السلطات أن سبب الأمطار الهائلة والمدمرة هو التغير المناخي، مؤكدة أن البلاد تتأثر بشكل غير عادل بتداعيات الممارسات غير المسؤولة بيئيًا في أنحاء العالم.

وأعلنت باكستان فجر الجمعة “حالة طوارئ وطنية” جراء الفيضانات والأمطار الموسمية التي بدأت في وقت أبكر من المعتاد هذا العام.

وأمس، قالت وسائل إعلام محلية إن مساحات واسعة من أراضي باكستان أصبحت غارقة في المياه وملايين الأشخاص باتوا بلا مأوى بسبب الفيضانات.

في سياق متصل، قال رئيس الوزراء محمد شهباز شريف أمس السبت إن حكومة بلاده خصصت منحة بقيمة 38 مليار روبية لمساعدة كل أسرة تضررت من الفيضانات بـ 25 ألف روبية، بحسب وكالة أنباء أسوشيتد برس الباكستانية.

وقال رئيس الوزراء الذين كان يتحدث إلى المتضررين جراء الفيضانات إنه أعلن بالفعل عن منحة بقيمة 15 مليار روبية لولاية السند فيما بدأ توزيع الإعانات الغذائية على الأسر في ولاية السند بعد بلوشستان تحت رعاية برنامج بينظير لدعم الدخل.

شاهد الفيديو

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: