أخبار اليمنالأخبار المحلية

تقرير حقوقي يكشف انتهاكات قوات هادي في تعز

النبأ اليمني ـ متابعات

اتَّهم تقرير حقوقي صادر في عدن -السبت- قوات هادي في محافظة تعز بارتكاب انتهاكات للقانون الدولي الإنساني مبنيَّة على مُسبِّبات حزبية وطائفية.

وأشهرت منظمة “حق” للحقوق والحريات بحضور قيادات من المجلس الانتقالي على رأسهم “نيران سوقي” -عضو هيئة رئاسة المجلس- تقريراً حقوقياً تحت عنوان “محافظة تعز خارج سيادة الدولة”، رصد انتهاكات إنسانية مارستها جماعة الإصلاح وقوات هادي في المدينة.

وشمل التقرير وقائع تجنيد للأطفال، واستهداف المدنيين بالأسلحة الثقيلة، وتشكيل جماعات مسلحة وإضفاء طابع الرسمية عليها، وانتهاكات أخرى تتعلق بالاعتداء على المدنيين واغتيال أشخاص وفق مُسبِّبات متعارِضة مع القوانين والأعراف.

من جانبهم، هاجم إعلاميون وحقوقيون مُقرَّبون من جماعة الإصلاح التقرير الذي أصدرته منظمة “حق”، واعتبروه امتداداً لمعركة سياسية وانحيازاً إلى موقف المجلس الانتقالي الذي قالوا إنه معارض للحكومة ويسعى إلى إفشالها.

وأشاروا إلى أن التقرير استهداف مباشر لشرعية هادي وحكومته وقواته التي تخوض معارك شرسة في المناطق الغربية لتعز، مُستدلين على ذلك بحضور شخصيات قيادية في المجلس الانتقالي فعالية إشهاره.

وتُواجِه قوات “هادي” في محافظة تعز اتهامات بالفساد ودعم الأسواق السوداء وتشكيل قوات خارج نطاق وزارة الدفاع تهدف إلى إحداث اختراقات عسكرية صوب مدينة عدن وهو ما يتناقض مع بنود اتفاق الرياض المُوقَّع بين فصائل العمل السياسي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: