أخبار الاقتصاد و الأعمالأخبار اليمن

تقرير للجنة الخبراء بالأمم المتحدة يتهم مركزي عدن بالتلاعب في الأسعار وحكومة معين عبدالملك تنهب 1.5 مليار دولار

النبأ اليمني ـ متابعات

اتهم تقرير لجنة الخبراء التابع للأمم المتحدة، إدارة البنك المركزي في عدن، بالتلاعب بأسعار الصرف و ممارسة غسيل الأموال والسيطرة على الوديعة السعودية.

وأشار التقرير إن البنك المركزي بعدن انتهك قواعد الصرف الأجنبي، وتلاعب بسوق صرف العملات الأجنبية و”غسل جزء كبيرا من الإيداع السعودي في مخطط متطور لغسيل الأموال” شهد حصول التجار على 423 مليون دولار من الوديعة السعودية المقدمة للبنك لتمويل الائتمان لشراء السلع، مثل الأرز والسكر والحليب والدقيق، وتعزيز الأمن الغذائي واستقرار الأسعار المحلية.

وجاء في تقرير الأمم المتحدة أن “مبلغ الـ 423 مليون دولار هي أموال عامة تم تحويلها بشكل غير قانوني إلى شركات خاصة، وأن والوثائق التي قدمها البنك في عدن فشلت في تفسير سبب تبنيهم مثل هذه الاستراتيجية المدمرة”.

كما اتهم مستشار الرئيس هادي “حافظ معياد” مطلع ديسمبر الماضي، حكومة معين عبدالملك” بالوقوف خلف انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية في المحافظات الجنوبية.

وكان قد كشف معياد في برقية علنية نهاية 2018 م، تورط مصرفي الكريمي وبنك التضامن الإسلامي في صفقات فساد نتج عنها أرباح بقيمة 9 مليارات ريال في غضون ستة أيام فقط من شهر نوفمبر من ذات العام.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: