أخبار اليمن

عاجل: صحيفة سعودية تكشف عبائتها .. وتفضح الاصلاح!

شنت صحيفة عكاظ السعودية هجوما عنيفا على تنظيم الاصلاح

وذكرت الصحيفة تفاصيلاً مثيرة بوصفها لحزب الاصلاح بأنهم خانوا التحالف العربي و الحكومة الشرعية …

و من جهة أخرى أصبحت تتغزل بالمجلس الإنتقالي الجنوبي!.

النبأ اليمني| متابعات

تفاجأ الوسط العربي المثقف بالاسلوبالجديد للصحافة السعودية في الفترة الأخيرة

عندما وصفت باسلوب الصحفي الساخر

بأن الاحداث الاخيرة في اليمن نجحت في فضح كل الاعيب التنظيم الراعي الرسمي لتنظيمي داعش والقاعدة … حسب تعبيرهم !

مقالة تحليلية طرحها مساعد رئيس تحرير الصحيفة

وقال خلالها الصحفي عبدالله آل هتلة :

“إن الأحداث الأخيرة أكدت المؤكد، وما كان يتم الحديث عنه من خيانات ” الاصلاح ” عطّلت الجبهات في شمال اليمن،
لتحقيق أجندات سياسية على المدى الطويل، وبعد إدارة المعركة مع المليشيات الحوثية بأساليب لا تؤدي إلى الحسم،
وإنما إلى إطالة أمد الحرب لاستنزاف «التحالف» وفقدان الثقة في “الشرعية”،
وفي المقابل إضعاف المليشيات الحوثية، ومن ثم الانقضاض على السلطة”

وبكل تلذذ يستمر الصحفي السعودي في النيل من قيادات حزب الإصلاح ووسائل إعلامهم والإعلاميين المحسوبين على هذا الحزب

بقوله :

“ان بعض المحسوبين على الاصلاح داخل الشرعية يعتقدون أنهم أذكى ممن يتعاملون معهم،
وأن ممارساتهم انطلت على التحالف تحديدا، والخبراء والمتابعين للشأن اليمني على وجه العموم، وهم بذلك يضعون أنفسهم في خانة “الأغبياء”
لأن نواياهم الخبيثة مكشوفة بل ومفضوحة، رغم توظيف العشرات من المحللين السياسيين المحسوبين على الاصلاح،
الذين يظهرون عبر شاشات التلفزة من عواصم عربية بأساليب مقززة وهم يسايرون هذه التوجهات بلغة حمقاء، ويدسون السم في العسل ”

فارق شاسع بين تغزل الأمس القريب وتقزز اليوم !

حقيقة … يستغرب المتابع للأحداث عندما يجد مثل هذه الأساليب الصحفية الرخيصة

و التعبيرات السيئة تنطلق ممن كانوا يوما من الأيام

يعتبرون مقاتلي حزب ” الاصلاح ” أبطال الجزيرة و حماة العقيدة … الخ

وهم من كانوا يوماً ما اليد الطولى لهم في جميع الأصعدة و الجبهات وهم من ضحوا بأنفسهم في سبيل إسترضائهم …!

.. حتى يقول شخص لا يساوي قيمة العقال الذي ينسدل من رأسه عنهم …

“ أن حزب الإصلاح لم يكونوا في مستوى الدعم البري والبحري والجوي المقدم لهم من التحالف،
ولم يحققوا أي انتصارات في كثير من الجبهات، رغم ما يروّجون له من انتصارات وهمية”.

ويضيف الآخر بقوله أن الجبهات لازالت بين مد وجزر لكي يبقى الدعم المادي والعسكري لهذه الجبهات «المشبوهة».

قصة زواج فاشل كانت نهايته … كالعادة سنأخذ زوجة غيرها!

إختتاماً لقصة هذا الزواج الفاشل بررت الصحيفة كغيرها من وسائل إعلام التحالف العربي

التي نبذت و تبرأت من حزب الإصلاح المنكوب ودهسته بأحذيتها السعودية والإماراتية بقولها :

“إن مئات الأسئلة تثبت أن الاصلاح غير جادين في حسم المعركة،

الأمر الذي يتطلب تحييدهم تماما عن قيادة الجيش الشرعي، وإدارة العملية السياسية

الخيانات لا زالت مستمرة في الجبهات، والانتصارات التي تدعيها الشرعية غير حقيقية”.

وتملقاً للزوجة الجديدة يتغزل عشاق التحالف العربي لمعشوقتهم الجديدة بقولهم :

“ان المجلس الانتقالي الجنوبي نجح في فضح نوايا وخيانات « الاصلاح »، الذين عطلوا الجبهات وأساءوا للشرعية والتحالف، لتحقيق أطماع السلطة الوهمية”.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: