أخبار اليمنالأخبار العربيةالأخبار المحليةفن ومشاهيرمكتبة الفيديو

وردنا الآن: إعلامية أردنية فائقة الحسن والجمال تعلنها صراحة أمام الملأ وتكشف عن اغتصابها من قبل جنود الانتقالي وتنشر الفيديو على حسابها والأمير الأردني يتوعد بالانتقام لها

كشفت الإعلامية في قناة الأن، الاردنية سونيا الزغول، أن جنود المجلس الانتقالي الذين كانوا مكلفين بحمايتها خلال زيارتها اليمن لاعداد تقارير صحفية حول الوضع الإنساني واجراء لقاءات مع مسؤولين حول الوضع السياسي والٱنساني في اليمن حاولوا اغتصابها .

وكشفت الإعلامية الاردنية سونيا الزغول أسماء بعض الجنود الذين حاولوا اغتصابها ، وهم ” هيثم قاسم الردفاني – حسين مصطفى اليافعي – ابراهيم يوسف اليافعي – محسن صالح اليافعي – أسامة محسن المنصوري ” .

وأشارت أن الجنود الذين تحرشوا بها رافقوها خلال رحلتها منذ وصولها إلى عدن حيث كلفوا في حمايتها ورافقوها إلى شبوة ثم حضرموت وبعدما تحرشوا بها وحاولوا اغتصابها انهت رحلتها في حضرموت بشكل مبكر وتركتهم في المكلا .

وظهرت سونيا الزغول في مقطع فيديو وجنود الانتقالي حولها يوزعون الابتسامات ويلتقطون الذكريات معها وكانت تضحك بصوت عالي وهي معهم الأمر الذي يدل على ارتياحها من الوضع ولكن أثار غضبها نشر المقطع وربما هناك مقاطع آخرى جعلتها تستبق الفضيحة ، وبالرغم من أنها التقت محافظين وكبار المسؤولين وكانت تستطيع تقديم الشكوى لهم بتعرضها للمضايقة والتحرش من الجنود المكلفين بحمايتها وسيتم تغييرهم فوراً واستبدالهم باخرين لكنها لم تفعل ذلك.

وغردت سونيا الزغول ” ‏يسأل البعض ليش كنت اضحك بالفيديو معهم طيب يا جماعة انتم مش عارفين اصلا الذي صار هم كانوا معي مرافقين خلال الرحلة لمدة يوم وليلة وانا أتعرض للتحرش منهم والمضايقة وصبرت من أجل لا يقتلوني أو يصير أي مشكلة معهم ناس متحوشة ويشربون الخمور شو بدكم اعمل معهم صبرت حتى غادرت حضرموت ونشرت ” .

و

تحدثت الإعلامية الاردنية أن الأمير حمزة بن الحسين تواصل بها ووعدها بالتنسيق مع قيادة المجلس الانتقالي ، حيث غردت ” ‏شكرا حكومتي وعزوتي وناسي تواصل معي الأمير حمزة ابن الحسين وعدني بالتنسيق مع قيادة الإنتقالي الجنوبي لمحاكمة الجنود المتحرشين وقال إذا لم يتم محاكمتهم سنتدخل نحن لردع ومحاكمة قيادتهم الكبيرة وكل المسؤولين عنهم “.

وفي تغريدة أخرى قالت “‏ما كرهت اليمن والله أحبكم وعلى راسي اليمن وأهلها وماحصل لا يمثل اليمن وأهله الذي نعرفهم ونحبهم والمجرمين موجودين بكل بلد وراح يتم محاكمة المتحرشين الحقيرين بإذن الله ويبقى حب اليمن وأهلها بقلبي للأبد لايمكن يغيره حدث كهذا “.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: