أخبار اليمنالأخبار المحلية

عدن: التجار يرفضون تداول العملة الجديدة ويستبدلونها بالعملة القديمة والعملات الأجنبية ” تفاصيل “

النبأ اليمني ـ متابعات

أوقف العديد من التُجار والشركات التجارية في محافظة عدن، التعامل بالأوراق النقدية الجديدة التي طبعتها “الحكومة” في روسيا.

وقالت مصادر محلية إن الخطوة التي أقدم عليها التُجار وبعض الشركات منذ الأسبوع الماضي هي إحدى الخطوات التي دفعت بالكثير من المواطنين بطلب العُملة القديمة والتعامل بالعملات الأجنبية وأبرزها الدولار والريال السعودي.

ولفتت المصادر إلى أن التعامل بالأوراق النقدية الأجنبية انتشرت بقوة بعد تدهور قيمة الريال بسبب طباعة المليارات من قبل “حكومة الرئيس هادي”دون غطاء نقدي بالإضافة إلى رداءة العملة الجديدة التي سُرعان ما تتعرض للتلف.

وأكدت المصادر أن ظاهرة وقف التعامل بالعُملة المحلية واستبدالها بالعُملات الأجنبية، أدى إلى ارتفاع كبير في الأسعار، خاصة في الجانب العقاري كإيجارات الشقق والمحلات التجارية وشراء مواد البناء وبيع وشراء السيارات.

وأشارت المصادر إلى أن التجار أرجعوا سبب امتناعهم عن التعامل بالعملة الجديدة هو سهولة تزييفها واكتشاف كميات كبيرة من العُملة المزيفة.

يشار إلى أن تقرير خبراء الأمم المتحدة الأخير اتهم “حكومة معين عبدالملك ” بالفساد وتبييض الأموال بعد طباعتها اكثر من 2 تريليون دون غطاء نقدي وضخها للسوق.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: